اخبار

بيان ناري لمبارك ردا علي مانشرته BBC :-” لا تفريط في شبر واحد من أرضنا “

كتب : الأربعاء 29-11-2017 22:37

 

كتبت: نورهان عادل

صرح الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك بيانا اليوم الاربعاء بعد فتره من الصمت إعلاميا  نفي خلاله توضيحا لما اثير اعلاميا في الايام الماضيه مستندا الي وثائق بريطانيه تم نشرها حول اجتماع جمع بينه و(تاتشر)رئيس وزراء بريطانيا في فبراير 1983وهو ما وجده الرئيس الاسبق مهما لتوضيح الحقائق التاريخيه للشعب المصري
وفي هذا الصدد كان الرئيس الاسبق محمد حسني مبارك رده علي تلك المزاعم في النقاط التاليه:
1-ابان الغزو الاسرائيلي للبنان في يونيو عام 1982كانت الامور تسير في اتجاه اشتعال الاوضاع في منطقه الشرق الاوسط وكان ذلك بعد شهور من اتمام الانسحاب الاسرائيلي من سيناء في ابريل 1982
2-في ظل هذا العدوان الاسرائيلي واحتياجه لبلد عربي ووصول قواته لبيروت اتخذت قراري بسحب السفير المصري من اسرائيل وعملت علي تامين خروج الفلسطينيين المحاصرين في بيروت
3-بعد ذلك قامت مصر بتامين خروج الفلسطينيين المحاصرين في بيروت وعلي راسهم ياسر عرفات. وتم مرورهم من قناه السويس متجهين الي اليمن. ولقد استقبلت ياسر عرفات لدي توقف الباخره المقله له ورفاقه في قناه السويس مؤكدا له علي وقوف مصر مع الشعب الفلسطيني للحصول علي حقوقه المشروعه
4-لاصحه اطلاقا لاي مزاعم عن قبول مصر او قبولي لتوطين فلسطينيين بمصر وتحديدا المتواجدين منهم في لبنان في ذلك الوقت فلقد كانت هناك مساعي من بعض الاطراف لاقناعي بتوطين بعض الفلسطينيين الموجودين ف لبنان في ذلك الوقت بمصر وهو ما رفضته رفضا قاطعا
5-رفضت كل المحاولات والمساعي اللاحقه اما لتوطين فلسطين في مصر او مجرد التفكير فيما طرح علي من قبل اسرائيل تحديدا عام 2010 لتوطين فلسطينيين في جزء من اراضي سيناء من خلال مقترح لتبادل اراضي كان قد ذكره لي رئيس الوزراء الاسرائيلي في ذلك الوقت وقد اكدت له علي الفور في هذا اللقاء عدم استعدادي حتي للاستماع لاي اطروحات في هذا الاطار مجددا
6-تمسكت بمبدا لن احيد عنه ابدا وهو عدم التفريط في اي شبر من اراضي مصر التي حاربت وحارب جيلي كله من اجلها وهو ما تجسد في اصرارنا علي استعاده آخر شبر من ارضنا المحتله عام 1967بعوده طابا كامله السياده المصريه.

التعليقات