اخبار

” المولد النبوي ” مناسبة دينية أم حلوي وعروسة ؟!

كتب : الجمعة 24-11-2017 20:36

 

تقرير : رنا شكري

” المولد النبوي ” هو يوم مولد رسول الله ” محمد بن عبد الله ” ، والذي كان في 12 من ربيع الأول ، حيث يحتفل به المسلمين في كل عام في بعض الدول الإسلامية وذلك بإقامة مجالس ينشد فيها قصائد مدح النبي، ، ويُقدّم فيها الطعام والحلوى، مثل حلاوة المولد ، بجانب إحتفالات العائلات بتلك المناسبة العظيمة وتبادل الزيارات ، وذكر الرسول ” صلي الله عليه وسلم ” ، والجدير بالذكر أنه تحتفل دول عدة في العالم بذكرى النبي محمد حيث تعد هذه المناسبة عطلة رسمية في عدة دول مثل ، فلسطين، العراق ،الجزائر، المغرب، سوريا، مصر، ليبيا، الأردن، تونس، الإمارات ، الكويت ، سلطنة عمان واليمن.

ولكن رغم عظمة تلك المناسبة إلا أن الجميع أختلف حول حكم الإحتفال بها فهل هو بدعة أم لا ؟!
وهنا كان علينا البحث والتدقيق حول حكم الإحتفال بالمولد النبوي، فمن جانبها ، قالت دار الافتاء ، إن الإحتفال بذكرى مولد سيد الكونين وخاتم الأنبياء ، سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، من أفضل الأعمال وأعظم القربات؛ لأنها تعبير عن الفرح والحب للنبى صلى الله عليه وسلم ومحبة النبى أصل من أصول الإيمان.
كما استدلت دار الإفتاء عن صحة الإحتفال بالمولد النبوى الشريف ، أنه قد صح عنه أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: “لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين”،و قال ابن رجب: محبة النبى صلى الله عليه وآله وسلم من أصول الإيمان، وهى مقارنة لمحبة الله عز وجل، وقد قرنها الله بها، وتوعد من قدم عليهما محبة شئ من الأمور المحببة طبعا من الأقارب والأموال والأوطان وغير ذلك، فقال تعالى: ﴿قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره﴾.

والاٌن ننتقل من شرعية الإحتفال بتلك المناسبة إلي أسعار حلوي المولد وأسعار عرائس المولد، ولأن المواطن المصري هو شغلنا الشاغل ، توجهنا الي الشارع المصري لنسمع من المواطنين كل وجهات النظر ولنعرف اٌراءهم وعليه إختلفت الاٌراء علي هذا النحو :
قالت منة خالد، طبيبة ، من الدقي ” بالنسبة لاسعار الحلويات فمهما غليت هانلاقي عليها زحمة والناس هاتشتري برضو، دة في محل منزل العلبة ب 800 جنيه يعني تقريبا 3/4 المرتب وعليه زحمه برضو ” ، بينما قالت نهي فتحي، مدرسة من الجيزة ، ” الناس بتحب تفرح ومابيصدقوا مناسبة تفرحهم وبالنسبة للاسعار مناسبة لكل الطبقات ” في حين قالت بسمة فؤاد، طالبة بالجامعة، ومن الدقي، ” الاحتفال مالوش اصل في الدين لكن احنا شعب بيحب يفرح وياكل حاجة حلوة ” وأضافت أيه مصطفي، خريحة إعلام ، من عين شمس ،” في ناس بتقول بدعة بس انا بحب الحلويات والعروسة جدا ” وأيضا قال محمد جمال، يعمل بالمبيعات ، ومن شبرا ، ” شايف أن الإحتفال عادي وحاجة كويسة بس يكون بضوابط ” وأشارت هاجر بلال ، صحفية ، إلي أنها لا تحب حلوي المولد ولكنها تشعر ببهجة شراءها، وقالت أن الأسعار مرتفعة وأصحاب المحلات يرددون ” أصل السكر غلي ياأستاذة ” وأخيرا قالت ايمان ، أن الأسعار في الريف والصعيد غير القاهرة خالص وأن الاسعار في القاهرة مبالغ فيها جدا “

هذا وقد قمنا بجولة تفقدية للمحلات لتفقد الاسعار ، وحينها أتضح لنا بالفعل إختلاف الأسعار من منطقة لأخري ومن محل لأخر , ففي بعض المناطق الراقية تبدأ الأسعار من 300 جنيها للعلبة وتصل إلي 800 جنيها في بعض المحلات ، في حين أنه في المناطق الشعبية والمناطق البسيطة بلغ سعر العلبة والتي تزن كيلو 40 جنيها بينما بلغ اقصي سعر للعلبة في محلات أخري في نفس المناطق حوالي 66 جنيها، وعن أسعار عروسة المولد ف بلغ سعر العروسة الصغيرة 75 جنيها والكبيرة 120 و 150 و 200 جنيها.

في حين أعلنت الشركة العامة لمخابز القاهرة الكبرى، إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية، طرح 16 طنا من حلوى مولد النبى 2017 حتى الآن، من خلال الشركة ومنافذ المجمعات الاستهلاكية “النيل والأهرام للمجمعات”، بأسعار مخفضة تتراوح بين 25 إلى 30% مقارنة بنفس أسعار المنتجات بالأسواق الأخرى.
وأنه يتم طرح الحلوي من خلال عبوات وزن كيلو جرام وتتضمن 11 مكونًا من الحلوى بسعر 50 جنيها للمستهلك، وطرح عبوة 2 كيلو تتضمن 16 مكونًا بسعر 100جنيه، وعبوة 3 كيلو تتضمن 20 مكونًا بسعر 153 جنيهًا، وعبوة 4 كيلو تتضمن 21 مكونًا بسعر 200 جنيه وعبوة 5 كيلو تتضمن 21 مكونًا بسعر 255 جنيها، وذلك بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بالقاهرة والجيزة بالإضافة إلى طرح المنتجات فى 40 منفذًا تابعين لشركة مخابز القاهرة الكبرى.

التعليقات