“قرية الفرستق” قطعة من اليابان علي أرض الغربية

كتب : السبت 18-11-2017 22:32

 

كتبت :- شفاء أبو الغيط IMG_٢٠١٧١١١٨_٢٠٤٦٥٩_٩٨١

بزوغ شمس هذا اليوم لن تختلف عن سابقتها ،عكست اشعتها علي الأواني,وأدوات الزينه والخوف ،عصفاير النيل الآتي من فرع رشيد جاءت متأخرة ،سبقتها ايادي طاهرة تمجد العمل وتحيا به.
الفرستق قريه تبعد خمس كيلو متر عن مدينه بسيون بمحافظه الغربيه اهلها *يصنعون من الطين جمال* وكلهم الا طينه عاليه من البشر .
جحرا من النمل الابيض غايه الدقه والنشاط نوعين ينقسمان مع النهار نوع يحمل حقيبته متوجها اللي بسيون أو كفر الزيات لتلقي العلم والنوع الآخر يحمل حبه للعمل والمصنع فيبدأون بحمل مفاتحهم وصوت عبد الباسط يدار ويبدأ اليوم ..لا مال ولا ملل العمل هنا مقدس ولذه الانتصار زخرفه خرافيه أو خروج الأواني من الفرن لغايه الجمال وتباع وتحاكي الأسواق العالميه.
بخطوات متفحصه اصطحبنا “,علي المنصوري” صاحب مصنع فخار وخزف علي عربته الكارو تلونت يدنا بلون الطين جراء ما بقي من آثار نقلته الاخيره امس .. حديث قصير قبل الوصول إلي المصنع أشار فيه أنه يوجد ١٥٠مصنع ف القريه قضوا علي كلمه بطاله ,وقالها وهو يبطئ للنزول السبب هو حب العمل هنا والتوراث بكل فخر بين الأجيال .. نزلنا معه الي مصنعه المتواضع وبدأت عمليه الشرح لنا.
وأشار المنصوري إلى أن خطوات الصناعة تبدأ بشراء الطمى الأحمر ويتم شراؤه من أسوان، من خلال سيارات النقل الكبرى، ويدخل التراب مرحلة العجينة، وهى خلط التراب بالماء وتركه فترة حتى يختمر ويتم التعامل معه وتقطيعه لقطع صغيرة تشبه قطع العجين الدائرية فى حجم كف اليد، حثى يستطيع الصانع التعامل معها وتشكيلها بكافة أشكال الأوانى والأكواب، موضحا أن الصانع يستطيع تشكيل كافة أنواع الآنية والأكواب والتحف والأنتيكات والقطع الجمالية، وبعض أشكال الحيوانات، والرموز التعبيرية.

 

 

 

 

 

IMG_٢٠١٧١١١٨_٢٠٤٦١٠_٠٧٣

مراحل التصنيع تشبه خطوط إنتاج المصانع الكبرى
وأضاف علي الحداد “صنيعى فخار”، أن لصناعة الخزف والفخار مراحل تشبه خط إنتاج المصانع الكبرى، ومرحلة تسلم مرحلة وصنايعى يسلم صنايعى، بدءًا من عجين الطين، مرورًا بصناعة الأوانى، والتشكيل والزخرفة، والرسم، والتلوين، والنشر فى الشمس لمدة يوم، ثم دخول الفرن على درجة حرارة تتجاوز 1800 درجة مئوية، وبعد انتهائها يكون المنتج جاهز ويبدأ فى التغليف للطرح فى السوق المحلى أو الدولى.

 

 

 

 

 

IMG_٢٠١٧١١١٨_٢٠٤٨٤١_٣٦٣

الكهرباء والغاز يهددان صناعة الفخار بالانقراض
وأعرب أصحاب المصانع بقرية الفرستق عن أزمتهم ومشاكلهم متمثلة فى الغاز والكهرباء، حيث إنهم يحتاجون كميات كبيرة من الغاز لتشغيل الفرن ومحرومين منها، والمستودعات ترفض صرفها لهم، ما يضطرهم لشراء الأسطوانات من تجار سوق السوداء، بضعف ثمنها، كما أن شركة الكهرباء ترفض التصريح لهم بتركيب عدادات كهرباء والعمل رسميا، رغم تحصيل ضرائب شهرية.

 

 

 

IMG_٢٠١٧١١١٨_٢٠٤٨٠٣_٣٩٢

 

أصحاب المصانع يطالبون الدولة بالتدخل لحل مشكلاتهم
وطالب أصحاب المصانع، مجلس الوزراء، واللواء أحمد صيف صقر محافظ الغربية، بالتدخل العاجل وتقنين أوضاعهم رسميا، والحفاظ على تراث صناعة الفخار والخزف من الاندثار، وهجرانها بسبب تعنت المحليات ورفضهم تقنين وضع المصانع وتوفير الغاز من المستودع وتوفير فارق السعر للدولة بدلا من سوق السوداء، كما طالبوا بتوفير الكهرباء للمصانع، ومساعدتهم على تسويق منتجهم فى أسواق رسمية تتبناها الدولة، مشيرين لأن الدولة تحصل منهم الضرائب بصفة دورية، وتتجاهل مطالبهم المشروعة.

التعليقات